Uncategorized

وقفة تضامنية مع الشعب الفلسطيني بكلميم

و يتجدد الاهتمام والتضامن مع القضية الفلسطينية في كل مكان، وقفة تضامنية مؤثرة يومه الاحد 18 فبراير 2024 بمدينة كلميم من تنظيم فعاليات المجتمع المدني حيث اجتمع المئات ليعبروا عن تضامنهم القوي مع الشعب الفلسطيني.
وشهدت الوقفة تجمعاً كبيراً للشباب والشيوخ والنساء والأطفال جميعهم متحدون تحت لواء العدالة والإنسانية حاملين الأعلام الفلسطينية ورافعين الشعارات التي تدعو للحرية والكرامة للشعب الفلسطيني وشكلت الوقفة فرصة لنشر الوعي بالقضية الفلسطينية وإظهار الدعم الكامل والمطلق لحقوق الشعب الفلسطيني.
وتحدث المشاركون بكلمات مؤثرة عن الظلم الذي يعانيه الشعب الفلسطيني وعن الاحتلال الذي يستمر منذ عقود، مؤكدين على ضرورة الوقوف بجانب الشعب الفلسطيني ودعمه في مسيرته نحو الحرية والاستقلال. كما أكدوا على أهمية تكاتف الأمم والشعوب لمواجهة الظلم والاضطهاد في أي مكان من العالم

وإجتمعت جمعيات كلميم لتقول “لا” للحرب على غزة وفلسطين “لا” للتقتيل والتنكيل والدمار لا للتجويع والتعطيش لا للتطبيع مع الكيان الصهيوني الغاصب …
ومع ما بدعته الجمعيات من مجسمات للدمار ومن رسومات فنية تعبر عن الابادة الجماعية التي يشنها الكيان في فلسطين ووسط رفع شعارات التضامن المطالبة بقطع كل العلاقات مع إسرائيل عبر المواطن الكلميمي عن تضامنه الكامل وغير المشروط مع الشعب الفلسطيني .

ومن بين ما نادى به المحتجين رفض التطبيع وإدانة الابادة والدعوة لاغلاق مكتب الكيان الصهيوني كما طالب المحتجون البرلمان المغربي بإلغاء لجنة الصداقة المغربية الاسرائيلية وفي الاخير تجدر الاشارة إلى أن الوقفة ما هي إلا تعبير بسيط عن تضامن المجتمع الوادنوني مع الضعيف حيثما كان وهي تكريس لقيم الأخوة والنصرة في الإسلام

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى