Uncategorized

مباركة بوعيدة تستقبل وفد جهة ماطام السنغالي الذي يزور جهة كلميم وادنون لتعزيزالتبادل بين الجهتين

في إطار تعزيز التعاون جنوب-جنوب ولتقوية الروابط بين المغرب وعمقه الإفريقي قام وفد من جهة ماطام السنغالية بزيارة عمل مثمرة دامت أربعة أيام إلى جهة كلميم واد نون هذه الزيارة تأتي في إطار جهود مستمرة لتعزيز التبادل الثقافي والاقتصادي بين الجهتين تم استقبال الوفد السنغالي بحرارة في مقر الجهة حيث تم عرض المؤهلات الطبيعية والبشرية والاقتصادية للأقاليم الأربعة التي تشكل جهة كلميم واد نون خلال هذا الاستقبال تم التركيز على بحث سبل التعاون وتبادل الخبرات في مجالات متعددة الوفد قام بجولات استكشافية للمشاريع التنموية البارزة في الجهة، مما أتاح فرصة للاطلاع على التقدم والابتكارات في مجالات متنوعة. هذه الجولات ساهمت في تعزيز الفهم المتبادل والاستفادة من التجارب الناجحة.كما شملت الزيارة جلسة عمل مكثفة تناولت قضايا حيوية مثل إدارة الموارد المائية، تطوير مصادر الطاقة المتجددة، والتنمية المستدامة. تم خلال هذه الجلسة تبادل الخبرات والرؤى لإيجاد حلول مشتركة تعود بالنفع على كلا الجهتين.بالإضافة إلى ذلك، زار الوفد عدة تعاونيات في الجهة، مما عكس التزام الطرفين بتشجيع الاقتصاد الاجتماعي والتضامني. هذه الزيارات ساهمت في فهم أعمق للتحديات والفرص في هذا القطاع.واختتمت الزيارة بتوقيع مذكرة تفاهم بين جهة كلميم واد نون وجهة ماطام السنغالية، مما يؤكد التزام الجهتين بتوطيد التعاون وتبادل الخبرات في مجالات اجتماعية واقتصادية متعددة. هذه الخطوة تمثل تقدماً مهماً في تعزيز التبادل والتفاهم بين الجهتين، وتفتح آفاقًا واسعة لتعاون مستقبلي يعزز الروابط بين المغرب والسنغال.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى