Uncategorized

جلالة الملك يتصل ويهنئ أشبال الأطلس بفوزهم بكأس أمم إفريقيا لأقل من 23 سنة للمرة الأولى في تاريخه.

توج المنتخب المغربي الأولمبي بكأس أمم إفريقيا تحت 23 سنة لأول مرة في تاريخه بعد تحقيقه الفوز على منافسه المنتخب المصري الأولمبي بهدفين لهدف في اللقاء النهائي الذي جمع بينهما ليلة السبت 08 يوليوز الجاري بالمركب الرياضي الأمير مولاي عبد الله بالرباط. 

وقاد لاعب أوساسونا الإسباني عبد الصمد الزلزولي رفاقه في المنتخب تحت 23 إلى صناعة هدف الفوز وتحقيق اللقب إثر ريمونتادا هيتشكوكية قدمتها العناصر الوطنية بعدما كانت متأخرة بهدف نظيف منذ الدقيقة العاشرة من انطلاق اللقاء النهائي، حيث تمكن الزلزولي من إقصاء مسجل هدف المنتخب المصري الوحيد بالبطاقة الحمراء في الدقيقة 17 من اللقاء وصناعة هدف الريمونتادا بطريقة أدهشت العالم من ركلة حرة مباشرة في الدقيقة الأخيرة من الشوط الإضافي الأول سجلها قذيفة صاروخية اللاعب أسامة تيرغالين في مرمى المنتخب المصري الأولمبي بعد ان كان قد عادل للمنتخب المغربي في الدقيقة 37 اللاعب “ينيس البكراوي”. 

وقد عانى المنتخب المغربي الأولمبي طوال دقائق المباراة في وقتها الأصلي أمام المنتخب المصري الأولمبي الذي سيطر على شوطي اللقاء رغم النقص العددي، وكاد الأخير خلالها تسجيل هدف ثان، وقافلا كل المنافذ أمام الحلول المغربية الباهتة.

وتحسن أداء المنتخب المغربي بعد التغييرات التي أجراها عصام الشرعي، في نهاية الشوط الأصلي الثاني، حيث تمكنت العناصر الوطنية الأولمبية من السيطرة على مجريات الشوط الإضافي الأول تكللت بهدف جميل ومخادع من صانع اسمه الزلزولي وهداف اسمه تيرغالين، بعثر الدفاع المصري وسجل هدف الذهب واللقب التاريخي الأول لن ينساه الفراعنة. 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى